نِعمَةُ العَطاء

في 2 كُورنثُوس 8 -9، يَكتُبُ بُولُس عن تَقدِمَةٍ للمُؤمِنينَ المُضْطَهَدِينَ في أُورشَلِيم. يَصِفُ بُولُس وكالَةَ الفِيلبِّيِّين الأُمَناء، مُقَدِّمًا لَنا تُحفَةً في مَوضُوعِ الوَكالَةِ الكِتابِيَّة. فاللهُ يَقبَلُ عطايانا، لَيسَ على أساسِ كَمِّيَّتِها - فالفِيلبِّيُّونَ أعطُوا بِسَخاءٍ رُغمَ فَقرِهِم - ولكن على أساس المَوقِف الذي نَقُومُ من خلالِهِ بالعَطاء. فدوافِعُنا لِلعَطاءِ يَنبَغي أن تَكُونَ المَحَبَّةَ وعُرفَانَ الجَميل، بأن نَرُدَّ بِسُرُورٍ لِلهِ جُزءًا مِمَّا سَبَقَ وأعطانا إيَّاهُ.

سجّل بريدك الإلكتروني

Sign up for the TWR360 Newsletter

Access updates, news, Biblical teaching and inspirational messages from powerful Christian voices.

شكراً للإشتراك حتى يصلك التحديث من TWR360

بعض المعلومات المطلوبة مفقودة