إطَارُ المَوعِظَة على الجَبَل 1

تُوجَدُ سَبعَةُ أمثِلَةٍ عن شَعبِ اللهِ وهُوَ يَرُدُّ على مَلاخِي. هذه المُحادَثاتُ السَّبعُ تُسَمَّى، "الهَمَساتُ السَّبع لِقَلبٍ يَفتُرُ تِجَاهَ الله،" أو "هَمَسَاتُ الإرتِدَادِ السَّبع"، لأنَّها تَصِفُ عوَارِضَ الشَّعبِ الذي خَسِرَ علاقَةَ المَحَبَّةِ معَ الله. كانت رِسالَةُ مَلاخِي إعَادَةُ تَرميم علاقة الشَّعب معَ الرَّبّ. تنبَّأَ مَلاخِي عن م…اقرأ المزيد

إطَارُ المَوعِظَة على الجَبل 2

ألقَى يسُوعُ هذه العِظَة المِحوَرِيَّة على تَلَّةٍ في الجَلِيل، عندما تحدَّى النَّاسَ الذين اعتَرَفُوا بأنَّهُم تلامِيذَهُ، بأن يَقِفُوا ستراتِيجيًّا بينَ محَبَّةِ اللهِ وبينَ ألَمِ النَّاسِ المُعَذَّبِينَ في هذا العَالَم. ولقد تحدَّى تلامِيذَهُ بأن يَكُونُوا شُرَكاءَهُ وقنواتِ محَبَّتِهِ. ولقد خَتَمَ عِظَتَهُ بِدعوَةٍ للإلتِزام، وعَيَّنَ 12 من هَؤُلاء كَرُسُلِهِ، أو "المُرسَلِين" الذين عاشُوا وماتُوا من أجلِ يسُوع.

أنا لا أستَطِيعُ بل هُوَ يَستَطيع

يبدَأُ يسُوعُ بِتَعلِيمِ تلامِيذِهِ ثمَانِيَة مَواقِف - تُسَمَّى "التَّطوِيبَات"، أو "المَواقِف المُطَوَّبَة." يُعطِي يَسُوعُ وعدًا بأن يُبَارِكَ التِّلميذَ الذي يتمتَّعُ بِكُلٍّ من هذه المَواقِف. هذه المَواقفُ المُبَارَكَة تُبرِزُ الذِّهنِيَّةَ أو طَريقَةَ التَّفكِير التي تُؤَثِّرُ على تِلمِيذ يسُوع، لِكَي يَكُونَ جُزءًا من الحَلِّ وجوَاب المَسيح لِكُلِّ الألَم في العالم. أوَّلُ التَّطويباتِ هي: "طُوبَى للمَساكِينِ بالرُّوح، لأنَّ لَهُم مَلَكُوت السَّماوات."

خُدَّامُ التَّعزِيَة ووصفَةٌ للرَّاحَة

كانَ على التَّلامِيذ أن يتعلَّمُوا ماذا يعني الحُزنُ والوَداعَة. يَظُنُّ المُؤمِنُونَ أحيانًا أنَّهُ منَ الخَطأِ أن نُظهِرَ علامَاتِ حُزنِنَا. ولَكنَّ اللهَ يُرِيدُ أن يَستَخدِمَ حُزنَنا لِيُساعِدَنا على طَرحِ الأسئِلَةِ الصَّحِيحَة وعلى طَلَبِ أجوِبَةَ اللهِ، وليُسَاعِدَنا على قُبُولِ البَرَكاتِ التي يُوَفِّرُها اللهُ لنا. يَصِفُ الكِتَابُ المُقَدَّسُ مُوسَى بأنَّهُ أكثَرُ الرِّجَالِ حِلمًا على الإطلاق. الحِلمُ أو الوَداعَةُ هي القُوَّة الخاضِعَة للسَّيطَرَة - والتي تَمَّ تَسلِيمُ قِيادَتِها للمُعَلِّم. التِّلميذُ الوَديعُ الحَلِيم يَضبُطُ نَفسَهُ لِيَعِيشَ تحتَ نِيرِ الآب.

بِرٌّ فَوقَ العَادَة

الجُوعُ والعَطَشُ إلى البِرّ هُوَ الرَّغبَةُ المُلِحَّةُ بِمَعرِفَةِ ما هُوَ حَقٌّ. ما تَعمَلُهُ وكيفَ تتصرَّفُ هي أمُورٌ هامَّةٌ بِنَظَرِ الله. نحنُ مَدعُوُّونَ لِنَعمَلَ المُستَقيم - وليسَ ما يَصُبُّ في مَصلَحَتِنا. نَرَى نَمُوذَجًا عن ذَلِكَ في التَّطوِيبَات. فَهِيَ تأتِي زَوجَين زَوجَين. نحنُ نتألَّمُ خلالَ تَعَلُّمِنا كيفَ نَكُونُ مساكِينَ بالرُّوح، وعندَما نُصبِحُ وُدَعاء، نجُوعُ ونَعطَشُ للبِرّ. الوَعدُ هُوَ أنَّنا سوفَ نشبَعُ بالتَّمَام.

قنَوَاتُ المَحَبَّة، ونقاوَةُ القَلب

طُوبَى للرُّحَماءِ لأنَّهُم يُرحَمُون. طُوبَى لأنقِيَاءِ القَلبِ، لأنَّهُم يُعَايِنُونَ الله. تَعنِي كَلِمَة "رحمَة": "محَبَّة غَير مَشرُوطَة." إنهَّا ذَلكَ النًَّوع مِنَ المَحَبَّة للآخَرِين، التي يَنبَغي على التَّلامِيذ أن يتمتَّعُوا بِها لِيُصبِحُوا قَنَواتِ مَحَبَّةِ الله. عندما نَكُونُ رُحَمَاء، دَوَافِعُنا غالِبًا ما تُطرَحُ الأسئِلَةُ حولَها، وذَلِكَ بِسَبَبِ صُعُوبَةِ فَهمِ المَحَبَّةِ غَير المَشرُوطَة، خاصَّةً بالنِّسبَةِ للأشخَاصِ الذين لم يَسبِقَ لَهُم أن يَشهَدُوا الرَّحمَةَ والمَحَبَّة. عندما نُحِبُّ بِدُونِ شُرُوطٍ، كما يُحِبُّنا اللهُ، تَكُونُ دوافِعُنا بِمُنتَهَى النَّقاوَة.

خُدَّامُ المُصَالًَحَة

التَّطويبَةُ السَّابِعَةُ (طُوبَى لِصَانِعِي السَّلامِ لأنَّهُم أبناءُ اللهِ يُدعَون) تتكلَّمُ عَن رِسالَةِ الذين يُعتَبَرُونَ جُزءًا مِن حَلِّ الله. الجِنسُ البَشَرِيُّ مُنحَرِفٌ عن الله. لَو كُنَّا مُتَصالِحِينَ معَ الله - أي لو صُحِّحَت علاقَتُنا معَهُ - لكانَ اللهُ سيَستَخدِمُنا بِحَقٍّ لنُساعِدَ الآخَرينَ على أن يتصالَحُوا معَهُ.

صانِعُو السَّلام المُضطَّهَدُون

طُوبَى للمَطرُودِينَ من أجلِ البِرّ، لأنَّ لَهُم مَلَكُوت السَّماوات. يُوجَدُ سَبَبٌ جَعَلَ التَّطويبَةَ عَن صَانِعِي السَّلامِ تَتبَعُ التَّطويبَةَ عن الإضطِّهاد. أُولَئِكَ الذين أصبَحُوا خُدَّامَ مُصَالَحَةٍ، غالِبًا ما يتألَّمُون؛ وقد يَخسَرُونَ حَياتَهُم أحيانًا، لأنَّهُم وَحَّدُوا أنفُسَهُم معَ يسُوع المَسِيح. فالتِّلمِيذُ الحَقِيقيُّ، الذي هُوَ مِثل يسُوع، والذي لَدَيهِ "المَواقِف الجَمِيلَة،" يُواجِهُ النَّاسَ بالمِثَالِ الذي يَنبَغي أن يَكُونُوا علَيهِ، وغالِباً ما يتألَّمُ لِيَسُوع.

الشَّخصِيَّة والحَضارَة

التَّطويبَاتُ هِيَ جَوهَرُ مَوعِظَةِ يسُوع على الجَبَل. فَهِيَ تَصِفُ شَخصِيَّةً تَقِيَّةً بإمكانِها أن تُغَيِّرَ العَالَم. وفوقَ ذَلِكَ، يُقَدِّمُ يَسُوعُ تَفسيرًا وتَطبيقًا ليُعَلِّمَ أتباعَهُ عَنِ الدَّورِ الذي ينبَغي أن يَقُومُوا بِهِ، ليُغَيِّرُوا الحَضارَةَ والمُجتَمَع حَيثُ يَعِيشُون. عندما يَختَلِطُ التَّلامِيذُ الذين يتحلُّونَ بِمواقِفِ يسُوع معَ أهلِ هذا العَالَم، يَكُونُونَ كالمِلحِ الذي يختَلِطُ باللَّحم؛ ويَكُونُ تأثِيرُهُم حافِظًا للعَالَمِ منَ الفَسادِ الكَامِل، ويَكُونُونَ أدواتٍ يَستَخدِمُها يسُوع.

مِلحٌ ونُور

التَّلامِيذُ الحَقيقيُّونَ لن يتمكَّنُوا من إخفاءِ هُوِيَّتِهِم الحَقيقيَّة، ويَستَخدِمُهُم يسُوعُ لِيُحدِثَ ثَورَةً في الحضارَة. أتباعُ يسُوع هُم بِمَثابَةِ مَدينَةٍ مَوضُوعَةٍ على تَلَّةٍ، أو نُور على مَنارَة. المُؤمِنُونَ بالمَسيحِ هُم المَنبَع الوَحيد للنُّور تجاهَ الآلافِ منَ الذين يَقبَعُونَ في الظُّلمَة. وإن لَم يَقُم تَلامِيذُ المَسيحِ بدَورِهِم كمِلحٍ وكَنُور، لن يَستَطيعَ أحدٌ آخر أن يُتَمِّمَ هذا الدَّور. أُرسِلَ التَّلامِيذُ إلى العالم لِيَكُونُوا حَلَّ اللهِ والنَّورَ السَّاطَعَ ليرَاهُ الجَميع.

نامُوسُ اللهِ وحياةُ النَّاس

يَظُنُّ الكَثيرُونَ أنَّ يسُوعَ ناقَضَ العَهدَ القَدِيم، ولَكِنَّهُ كانَ فَقَط يُناقِضُ تَعليمَ رِجالِ الدِّين. كانَ يسُوعُ يَقصُدُ القَولَ لتلامِيذِهِ: "كُلُّ ما أُعَلِّمُكُم إيَّاهُ تَجِدُونَهُ في كَلِمَةِ الله، ولكن ما أُعَلِّمُكُم إيَّاهُ يتناقَضُ مُبَاشَرَةً معَ ما يُعَلِّمُكُم إيَّاهُ رِجالُ الدِّينِ خاصَّتُكُم." فَسَّرَ يسُوعُ الفَرقَ بينَ حَرفِ النَّامُوس ورُوح النَّامُوس. وعَلَّمَ أنَّ النَّامُوسَ يَنبَغي أن يَكُونَ أمرًا داخِليًّا رُوحَانِيًّا، وليسَ مُجَرَّدَ أمرٍ خارِجيٍّ ظاهِرِيّ.

سجّل بريدك الإلكتروني

الدخول إلى تحديثات، أخبار، دوروس في الكتاب المقدس والرسائل المُلهمة وذلك من أكثر الأصوات المسيحية المؤثرة في العالم.

Thank you for signing up to receive updates from TWR360.

بعض المعلومات المطلوبة مفقودة